الأفحج

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



وهو بمعنى الذي في رِجليه اعوجاج .


الأفحج‏ في اللغة

[تعديل]

أفْحَج لغة: نعت مِنْ فحج
[۲] لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
والانثى: فحجاء، وهو التباعد ما بين أوساط الساقَين في الإنسان والدابّة .
وقيل: تباعُدُ ما بين الفخذَين.
وقيل: تباعد ما بين الرجلين.
والأفحج: الذي في رِجليه اعوجاج،
[۳] لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
ورجل أفحج بيّن الفحج: وهو الذي تتدانى صدور قدميه وتتباعد عقباه وتتفحّج ساقاه.
والفحج بالتسكين: مشية الأفحج.
[۵] لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.

والتفحّج: أن يفرّج بين رجليه إذا جلس.
وأفحجَ الرجلُ حلوبته: إذا فرّج ما بين رجليها ليحلبها.
[۶] لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.


الأفحج في الاصطلاح

[تعديل]

ولا يخرج استعمال الفقهاء للأفحج عن معناه اللغوي.

الألفاظ ذات الصلة

[تعديل]


← الأفلج


وهو لغة الذي في يديه اعوجاج.
وفرقه عن الأفحج واضح، فإنّه في الرجلين دون اليدين.

الحكم الإجمالي ومواطن البحث

[تعديل]

ذكرت في الفقه موارد عديدة تتّصل بالأفحج والتفحّج، وهي:

← تقديم التفحّج في القيام حال‏ الاضطرار على القعود


صرّح بعض الفقهاء بأنّه لا يعرف خلافاً في وجوب التفحّج حال القيام في الصلاة وتقديمه على القعود مع الاضطرار ؛ لكثير من الأدلّة، كعدم سقوط الميسور بالمعسور، وما لا يدرك كلّه لا يترك كلّه، فإنّه إذا لم يكن‏ القيام المستوي الذي يتحقّق في الحال الطبيعي ميسوراً للأفحج لزمه أن يقوم بما يحقّق القيام ولو في أدنى مراتبه؛ لأنّ ما دلّ على الانتقال إلى مرحلة القعود حال الاضطرار قد اخذ فيه عدم إمكان القيام من رأس، والمفروض أنّ القيام ممكن هنا في نفسه وإن بشكل غير سويّ.
ولصحيح علي بن يقطين عن أبي الحسن عليه السلام قال: سألته عن السفينة لم يقدر صاحبها على القيام، يصلّي فيها وهو جالس يومئ أو يسجد؟ قال: «يقوم وإن حنى ظهره».
فهذه الرواية تجعل القيام ولو لم يكن سوياً- أي مع انحناء الظهر- مقدّماً على الجلوس .
فبوحدة النكتة والملاك يحكم بقيام الأفحج ويكون قيامه مقدّماً على الجلوس.

← دية الفحج بعد ادرة الخصيتين


لا خلاف بين الفقهاء في أنّ دية ادرة الخصيتين- وهي انتفاخهما- أربعمئة دينار، فإن فحج فلم يستطع المشي أو مشى مشياً لا ينتفع به فثمانمئة دينار.
[۱۵] اللمعة، ج۱، ص۲۸۱.
[۲۰] تحرير الوسيلة، ج۲، ص۵۲۵، م ۳.

وتدلّ على ذلك معتبرة ظريف عن أمير المؤمنين عليه السلام: «فإن اصيب رجل فأدر خصيتاه كلتاهما، فديته أربعمئة دينار، فإن فحج فلم يستطع المشي إلّامشياً لا ينفعه، فديته أربعة أخماس دية النفس ثمانمئة دينار...».

المراجع

[تعديل]
 
۱. العين، ج۳، ص۸۵.    
۲. لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
۳. لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
۴. الصحاح، ج۱، ص۳۳۳.    
۵. لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
۶. لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
۷. العين، ج۶، ص۱۲۸.    
۸. جواهر الكلام، ج۹، ص۲۵۰.    
۹. الوسائل، ج۵، ص۵۰۵، ب ۱۴ من القيام، ح ۵.    
۱۰. مباني تكملة المنهاج، ج۲، ص۳۶۷.    
۱۱. النهاية، ج۱، ص۷۶۹.    
۱۲. الوسيلة، ج۱، ص۴۵۱.    
۱۳. السرائر، ج۳، ص۳۹۳.    
۱۴. الجامع للشرائع، ج۱، ص۵۹۶.    
۱۵. اللمعة، ج۱، ص۲۸۱.
۱۶. الروضة، ج۱۰، ص۲۳۸.    
۱۷. مجمع الفائدة، ج۱۴، ص۴۱۵.    
۱۸. جواهر الكلام، ج۴۳، ص۲۷۲.    
۱۹. جامع المدارك، ج۶، ص۲۴۱.    
۲۰. تحرير الوسيلة، ج۲، ص۵۲۵، م ۳.
۲۱. الوسائل، ج۲۹، ص۳۱۱، ب ۱۸ من ديات الأعضاء، ح ۱.    


المصدر

[تعديل]

الموسوعة الفقهية، ج۱۵، ص۲۷۵-۲۷۶.    



جعبه ابزار