رفع القبر

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



و ينبغي أن يرفع متسطحاً مربعاً ذا أربع زوايا قائمة، وإن كان أكثر فلا بأس، ويكون مسطّحاً لا مسنّماً.


صورة رفع القبر

[تعديل]

(و) ينبغي أن (يرفع) متسطحاً مربعاً ذا أربع زوايا قائمة، إجماعا منّا في التسطيح كما عن الذكرى، وبه صرّح جماعة، للرضوي : «والسنة أن القبر يرفع أربع أصابع مفرّجة من الأرض ، وإن كان أكثر فلا بأس، ويكون مسطّحاً لا مسنّماً». ويومئ إليه أخبار التربيع كالخبر : «ويربّع قبره».
والمروي في العلل : لأيّ علة يربّع القبر؟ قال : «لعلّة البيت لأنه نزل مربعاً». وينص على كراهة التسنيم المروي في الخصال : «القبور تربع ولا تسنّم». وفي الخبر في المحاسن : «لا تدع صورة إلّا محوتها، ولا قبراً إلّا سوّيته، ولا كلباً إلّا قتلته». وفي آخر : «ولا قبراً مشرفاً إلّا سوّيته»
[۱۶] صحيح مسلم، ج۲، ص۶۶۶، ح ۹۳.
[۱۷] سنن أبي داود، ج۳، ص۲۱۵، ح ۳۲۱۸.
و الإشراف ظاهر في التسنيم.

← وصية الإمام الباقر عليه السلام


وينبغي كون الرفع (مقدار أربع أصابع) باتفاق الأصحاب كما عن المعتبر، بل العلماء كما عن المنتهى ، وتكون على الأشهر (مفرّجات) كما في الرضوي المتقدم، والمعتبرة كالصحيحين في وصية مولانا الباقر عليه السلام بذلك، ونحوهما غيرهما ممّا تضمّن الأمر به. وعن العماني كونها مضمومة؛ للموثق.
وعن ابن زهرة وابن البراج التخيير بين الأول وبين الشبر للخبر : «إنّ قبر رسول اللّه صلي الله عليه و آله وسلم رفع شبر من الأرض».

← رواية الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام


والأول أولى، مضافاً إلى المنع عن الزائد عن الأربع أصابع في المروي في العيون : «لا ترفعوا قبري أكثر من أربع أصابع مفرّجات.» وقريب منه الخبر : «ويلزق القبر بالأرض إلّا قدر أربع أصابع مفرّجات». وعن المنتهى أن كراهته فتوى العلماء.

المراجع

[تعديل]
 
۱. الذكرى، ج۱، ص۶۷.    
۲. الخلاف، ج۱، ص۷۰۶.    
۳. التذكرة، ج۱، ص۵۵.    
۴. جامع المقاصد، ج۱، ص۴۴۳.    
۵. فقه الرضا، ج۱، ص۱۷۵.    
۶. المستدرك، ج۲، ص۳۳۵، أبواب الدفن ب ۲۹، ح ۱.    
۷. الكافي، ج۱، ص۳۰۷، ح۸.    
۸. إرشاد المفيد، ج۲، ص۱۸۱.    
۹. الوسائل، ج۳، ص۱۹۴، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۹.    
۱۰. علل الشرائع، ج۱، ص۳۰۵، ح۱.    
۱۱. الوسائل، ج۳، ص۱۹۵، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۱۲.    
۱۲. الخصال، ج۱، ص۶۰۳، ح۹.    
۱۳. الوسائل، ج۳، ص۱۸۲، أبواب الدفن ب ۴۳، ح ۲.    
۱۴. المحاسن، ج۲، ص۶۱۳، ح ۳۴.    
۱۵. الوسائل، ج۳، ص۲۰۹، أبواب الدفن ب ۴۳، ح ۲.    
۱۶. صحيح مسلم، ج۲، ص۶۶۶، ح ۹۳.
۱۷. سنن أبي داود، ج۳، ص۲۱۵، ح ۳۲۱۸.
۱۸. المعتبر، ج۱، ص۳۰۱.    
۱۹. المنتهي، ج۱، ص۴۶۲.    
۲۰. الكافي، ج۳، ص۱۴۰، ح۳.    
۲۱. التهذيب، ج۱، ص۳۰۰، ح ۸۷۶.    
۲۲. التهذيب، ج۱، ص۳۲۱، ح ۹۳۴.    
۲۳. الوسائل، ج۳، ص۱۹۳، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۶ ،۷.    
۲۴. العيون، ج۱، ص۹۶، ح ۶.    
۲۵. الوسائل، ج۳، ص۱۹۵، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۱۱.    
۲۶. الذكرى، ج۱، ص۶۷.    
۲۷. الكافي، ج۱، ص۱۹۹، ح ۲.    
۲۸. التهذيب، ج۱، ص۳۲۰، ح ۹۳۲.    
۲۹. الوسائل، ج۳، ص۱۹۲- ۱۹۳، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۴.    
۳۰. الغنية (الجوامع الفقهية)، ج۱، ص۱۰۶.    
۳۱. المهذّب، ج۱، ص۶۳- ۶۴.    
۳۲. التهذيب، ج۱، ص۴۶۹، ح ۱۵۳۸.    
۳۳. علل الشرائع، ج۱، ص۳۰۷، ح ۲.    
۳۴. الوسائل، ج۳، ص۱۹۳- ۱۹۴، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۸.    
۳۵. العيون، ج۱، ص۹۶، ح ۶.    
۳۶. الوسائل، ج۳، ص۱۹۵، أبواب الدفن ب ۳۱، ح ۱۱.    
۳۷. الكافي، ج۳، ص۱۹۵، ح ۳.    
۳۸. التهذيب، ج۱، ص۴۵۸، ح ۱۴۹۴.    
۳۹. الوسائل، ج۳، ص۱۸۱- ۱۸۲، أبواب الدفن ب ۲۲، ح ۲.    
۴۰. المنتهي، ج۱، ص۴۶۲.    


المصدر

[تعديل]

رياض المسائل، ج۱، ص۴۴۲- ۴۴۴.    



جعبه ابزار