الحق

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



الحقّ‌ في إصطلاح الحكماء یطلق بالإشتراک أو الحقیقة و المجاز علی معان: فتارة یطلق ویفهم منه الوجود العینی مطلقا، ‌ای سواء کان دائما اوغیر دائم، فیقال: زید موجود حقّا؛ وتارة یطلق و یفهم منه الوجود الدّائم، فکان ما لا یدوم وجوده لیس موجودا بالحقیقة؛ وتارة یطلق و یراد به حال القول اوالعقد، ‌ای القضیّة الملفوظة او المعقولة، اذا کان دالّا علی حال الشّی‌ء الخارجی مطابقا له فیقال: هذا قول حقّ وهذا اعتقاد حقّ و الحقّ علی هذا المعنی یلازم الصّادق فی المدلول.


تعريف الحقّ

[تعديل]

یقال حقّ: للقول المطابق للمخبر عنه اذا طابق القول، ویقال حقّ للّذی لا سبیل للبطلان الیه.
ویقال حقّ للموجود الحاصل للمخبر عنه اذا طابق الواقع.
[۱] الفارابیّ، إبي نصر، رسائل ، کتاب الفصوص، ص۲۱.
هو ما وافق الموجود و هو ما هو. امّا الحقّ فیفهم منه الوجود فی الاعیان مطلقا، و یفهم منه الوجود الدّائم، و یفهم منه حال القول او القصد الّذی یدلّ علی حال الشّی‌ء فی الخارج اذا کان مطابقا له، فنقول: هذا قول حقّ، و هذا اعتقاد حقّ. یدلّ بالاشتراک علی معان: الوجود فی الاعیان مطلقا، الوجود الدّائم؛ القول او العقد الّذی یدلّ علی حال الشّی‌ء الخارج اذا کان مطابقا للواقع فهو صادق باعتبار نسبته الی الامر، و حقّ باعتبار نسبة الامر الیه.

إطلاقات كلمة الحقّ

[تعديل]

یطلق بالاشتراک او الحقیقة و المجاز علی معان: فتارة یطلق و یفهم منه الوجود العینی مطلقا، ‌ای سواء کان دائما او غیر دائم، فیقال: زید موجود حقّا. وتارة یطلق و یفهم منه الوجود الدّائم، فکان ما لا یدوم وجوده لیس موجودا بالحقیقة. وتارة یطلق و یراد به حال القول او العقد، ‌ای القضیّة الملفوظة او المعقولة، اذا کان دالّا علی حال الشّی‌ء الخارجی مطابقا له فیقال: هذا قول حقّ وهذا اعتقاد حقّ و الحقّ علی هذا المعنی یلازم الصّادق فی المدلول.
[۵] الشيرازي، صدر الدين، تعلیقة علی الشّفاء، ص۳۸.
یعنی به الوجود فی الاعیان.

المراجع

[تعديل]
 
۱. الفارابیّ، إبي نصر، رسائل ، کتاب الفصوص، ص۲۱.
۲. التوحيدي، أبو حيان، المقابسات، ج۱، ص۳۷۱.    
۳. إبن سينا، أبو علي، الهیّات الشّفاء، ج۱، ص۴۸.    
۴. الطوسي، نصير الدين، شرح الاشارات، ج۳، ص۹.    
۵. الشيرازي، صدر الدين، تعلیقة علی الشّفاء، ص۳۸.
۶. الشيرازي، صدر الدين، الحکمة المتعالیة، ج۱، ص۸۹.    


المصدر

[تعديل]

مجمع البحوث الإسلامیة، شرح المصطلحات الفلسفیة، المأخوذ من عنوان «الحقّ» ج۱، ص۱۱۴.    






جعبه ابزار