المتّصل

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



المتّصل‌ في إصطلاح الفلاسفة عبارة عن الذي لا يمكن فرض شي‌ء مشترك بين جزأيه، ذلك الشّي‌ء لا يصحّ أن يكون جزءا من أحدهما، المتّصل اسم مشترك يقال لثلاثة معان:أحدهما هو الّذي يقال له متّصل في نفسه الّذي هو فصل من فصول الكمّ، و الثّاني هو الذي من عوارض الكمّ المتّصل بالمعنى الأوّل من جهة ما هو كمّ متّصل، و هو أنّ المتّصلين هما اللّذان نهايتاهما واحدة.
والثّالث حركة في الوضع، لكن مع وضع، فكلّ ما نهايته و نهاية شي‌ء آخر واحد بالفعل يقال إنّه متّصل.


تعريف المتّصل ووجوهه

[تعديل]

يقال على وجهين: فتارة يقال لشي‌ء متّصل بغيره فيكون بالقياس إلى غيره متّصلا.
و تارة لا يقال بالقياس إلى غيره، و هو ما يمكن فرض جزءين فيه يجمعهما حدّ مشترك يكون نهاية لهما.
و الّذي يقال بالقياس بغيره فتارة يلحق الأعظام بما هي أعظام ... المتّصل لا يمكن فرض شي‌ء مشترك بين جزأيه، ذلك الشّي‌ء لا يصحّ أن يكون جزءا من أحدهما، و المنفصل ما لم يكن كذلك ...

معان المتصل

[تعديل]

المتّصل اسم مشترك يقال لثلاثة معان: أحدهما هو الّذي يقال له متّصل في نفسه الّذي هو فصل من فصول الكمّ.
و حدّه أنّه ما من شأنه أن يوجد بين أجزائه حدّ مشترك. و رسمه أنّه القابل للانقسام بغير نهاية. و الثّاني و الثّالث بمعنى المتّصل. فأوّلهما من عوارض الكمّ المتّصل بالمعنى الأوّل من جهة ما هو كمّ متّصل، و هو أنّ المتّصلين هما اللّذان نهايتاهما واحدة.
و الثّاني حركة في الوضع، لكن مع وضع. فكلّ ما نهايته و نهاية شي‌ء آخر واحد بالفعل يقال إنّه متّصل، مثل خطّي زاوية ... الّذي حركته واحدة بذاته و لا يمكن بنوع آخر. الّذي يتحرّك من ذاته حركة واحدة من غير أن يمكن فيه حركة من نوع آخر. هي الّتي تحسّ باللّمس شيئا واحدا.
هي الّتي تحسّ باللّمس و البصر واحدة.
[۵] ابن رشد، احمد بن محمد، تفسير ما بعد الطّبيعه، ص۵۲۹.
هو الّذي ينقسم إلى ما ينقسم دائما. و الجسم من أنواع المتّصل و هو المنقسم إلى كلّ الأبعاد.
[۶] ابن رشد، احمد بن محمد، رسائل، السّماء و العالم، ص۳.
المتّصل الّذي ليس له أجزاء بالفعل.

أقسام المنفصل

[تعديل]

و المنفصل على نوعين: ما لأجزائه وضع بعضها عند بعض، كالأعضاء الآليّة، و ما ليس لأجزائه وضع بعضها عند بعض، كالعدد.
[۷] ابن رشد، احمد بن محمد، رسائل، كتاب ما بعد الطّبيعة، ص۳۰.


المراجع

[تعديل]
 
۱. ابن سينا، ابو علي، التّعليقات، ج۱، ص۸۸.    
۲. ابن سينا، ابو علي، التّعليقات، ج۱، ص۸۹.    
۳. ابن سينا، ابو علي، الحدود، ج۱، ص۲۵۹.    
۴. ابن سينا، ابو علي، رسائل، ج۱، ص۱۱۵.    
۵. ابن رشد، احمد بن محمد، تفسير ما بعد الطّبيعه، ص۵۲۹.
۶. ابن رشد، احمد بن محمد، رسائل، السّماء و العالم، ص۳.
۷. ابن رشد، احمد بن محمد، رسائل، كتاب ما بعد الطّبيعة، ص۳۰.


المصدر

[تعديل]

مجمع البحوث الإسلامیة، شرح المصطلحات الفلسفیة، المأخوذ من عنوان «المتّصل» ج۱، ص۳۵۰.    






جعبه ابزار