الموت

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



الموت‌ في إصطلاح الفلاسفة عبارة عن بقاء النّفس بعد مفارقة الجسد وخلوّها في عالمها، فهي رباط حركة، و حسّ، و عقل، و نماء، و تربية، و الموت ضدّ ذلك.


تعريف الموت

[تعديل]

هو ترك النّفس استعمال البدن. هو بقاء النّفس بعد مفارقة الجسد و خلوّها في عالمها.
[۱] إخوان الصّفاء،جمع من المؤلفين، رسائل، ج۳، ص۳۹۷.
ليس شيئا سوى ترك النّفس استعماله (الجسد).
[۲] إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل، ج۳، ص۳۹.
الحياة هي رباط حركة، و حسّ، و عقل، و نماء، و تربية، و الموت ضدّ ذلك. انقطاع علاقتها عن البدن بانقطاع التّدبير.
[۴] الغزالي، ابو حامد، تهافت الفلاسفة، ص۲۲۲.
انقطاع الحياة، أي امتناع الخالق عن خلقها فتنعدم.
[۵] الغزالي، ابو حامد، تهافت الفلاسفة، ص۲۸۱.
فساد المزاج و قصور الجسم عن الانفصال للنّفس لعدم الحسّ و الحركة.
[۶] الغزالي، مجموعه رسائل، ج۱، ص۱۴۲.
عبارة عن تعطّل القوى عن الأفعال لانتفاء الحرارة الغريزيّة الّتي هي آلتها.
[۷] الشيرازي، صدرالدين، شرح الهداية الأثيريّة، ج۱، ص۱۸۵.
عدم الحياة من شأنه أن يكون حيّا. و الأظهر أن يقال عدم الحياة عمّا اتّصف بها. الحياة كيفيّة وجوديّة يخلقها اللّه- تعالى- في الحي فهو الموت‌ ضدّها. إنّ الموت عبارة عن خروج النّفس من غبار هذه تحويل الهيئات البدنيّة.

المراجع

[تعديل]
 
۱. إخوان الصّفاء،جمع من المؤلفين، رسائل، ج۳، ص۳۹۷.
۲. إخوان الصّفاء، جمع من المؤلفين، رسائل، ج۳، ص۳۹.
۳. التوحيدي، ابن الحين، المقابسات، ج۱، ص۳۱۴.    
۴. الغزالي، ابو حامد، تهافت الفلاسفة، ص۲۲۲.
۵. الغزالي، ابو حامد، تهافت الفلاسفة، ص۲۸۱.
۶. الغزالي، مجموعه رسائل، ج۱، ص۱۴۲.
۷. الشيرازي، صدرالدين، شرح الهداية الأثيريّة، ج۱، ص۱۸۵.
۸. الايجي، السيد مير، شرح المواقف، ج۵، ص۲۹۵.    
۹. الشيرازي،صدرالدين، مفاتيح الغيب، ج۱، ص۶۰۹.    


المصدر

[تعديل]

مجمع البحوث الإسلامیة، شرح المصطلحات الفلسفیة، المأخوذ من عنوان «الموت» ج۱، ص۳۹۲.    






جعبه ابزار