تحنيك المولود

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



يستحب تحنيكه بتربة الحسين (عليه‌السلام)، وبماء الفرات، ومع عدمه بماء فرات، ولو لم يوجد إلا ماء ملح خلط بالعسل أو التمر.


تربة الحسين (عليه‌السلام)

[تعديل]

وتحنيكه بتربة الحسين (عليه‌السلام)، وبماء الفرات وهو النهر المعروف؛ للنصوص.
قالوا: والمراد بالتحنيك: إدخال ذلك إلى حنكه، وهو أعلى داخل الفم.
قيل: ويكفي دلك بكلّ من الحنكين؛ للعموم، وإن كان المتبادر دلك الأعلى، ولذا اقتصر عليه جماعة من العامّة والخاصّة.

الماء الفرات

[تعديل]

ومع عدمه أي ماء الفرات بماء فرات، أي عذب. والأولى التحنيك بماء السماء مع تعذّر ماء الفرات، كما في النصّ.
وما ذكروه من مطلق الماء الفرات بعد تعذّر ماء الفرات لم نقف لهم على نصّ، ولا بأس بمتابعتهم حيث يتعذّر ماء السماء فيحنّك به مسامحةً في أدلّة السنن.
قيل: ويمكن فهمه من بعض نصوص ماء الفرات؛ بناءً على احتمال إضافة العامّ إلى الخاصّ. وفيه نظر.

العسل أو التمر

[تعديل]

وإن لم يوجد الماء الفرات ولا غيره إلاّ ماء ملح، خلط بالعسل أو التمر لورود الأمر بالتحنيك بكلّ منهما.
ففي الخبر: «حنّكوا أولادكم بالتمر، هكذا فعل النبيّ (صلی‌الله‌علیه‌و‌آله‌وسلّم) بالحسن والحسين (علیهماالسّلام)».
وأمّا العسل فمحكيّ عن الرضوي، مع أنّ فيه شفاء من كلّ داء.
لكن شي‌ء من ذلك لا يفيد استحباب التخليط بالماء المالح، إلاّ أنّ الخطب سهل؛ حيث إنّ المقام مقام الاستحباب.

المراجع

[تعديل]
 
۱. الحر العاملي، محمد بن الحسن، وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة، ج۲۱، ص۴۰۷، أبواب أحكام الأولادأبواب أحكام الأولاد ب۳۶.    
۲. الفاضل الإصفهاني، محمد بن الحسن، كشف اللثام، ج۲، ص۱۰۲.    
۳. الشيخ الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، ج۶، ص۲۴، ح۴.    
۴. الشيخ الطوسي، محمد بن الحسن، تهذيب الأحكام في شرح المقنعة، ج۷، ص۴۳۶، ح۱۷۴۰.    
۵. الطبرسي، رضي الدين، مكارم الاخلاق، ص۲۲۸.    
۶. الحر العاملي، محمد بن الحسن، وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة، ج۲۱، ص۴۰۷، أبواب أحكام الأولاد ب۳۶، ح۳.    
۷. الفاضل الإصفهاني، محمد بن الحسن، كشف اللثام، ج۲، ص۱۰۲.    
۸. الشيخ الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، ج۶، ص۲۴، ح۵.    
۹. الشيخ الطوسي، محمد بن الحسن، تهذيب الأحكام في شرح المقنعة، ج۷، ص۴۳۶-۴۳۷، ح۱۷۴۱.    
۱۰. الطبرسي، رضي الدين، مكارم الاخلاق، ج۲۲۹.    
۱۱. الشيخ الصدوق، محمّد بن علي، الخصال، ص۶۱۰، ح۱۰.    
۱۲. الحر العاملي، محمد بن الحسن، وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة، ج۲۱، ص۴۰۷، أبواب أحكام الأولاد ب۳۶، ح۱.    
۱۳. ابن بابويه، علي، فقه الرضا (عليه‌السلام)، ص۲۳۹.    
۱۴. النوري الطبرسي، حسين، مستدرك الوسائل و مستنبط المسائل، ج۱۵، ص۱۳۸، أبواب أحكام الأولاد ب۲۷، ح۱.    


المصدر

[تعديل]

رياض المسائل في تحقيق الأحكام بالدّلائل، الطباطبائي، السيد علي، ج۱۲، ص۱۲۹-۱۳۱.    


الفئات في هذه الصفحة : أحكام الولادة




جعبه ابزار