الاحمرار

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



احمرّ الشي‏ء إذا صار أحمراً.


الاحمرار في اللغة

[تعديل]

الاحمرار زنة افعلال من حمر، وقد احمرّ الشي‏ء احمراراً صار أحمراً، كاحمارّ.
وكلّ افعلَّ من هذا الضربفمحذوف من إفعالّ، وافعلّ فيه أكثر لخفته ويقال: احمرّ الشي‏ء احمراراً إذا لزم لونه، فلم يتغير من حال إلى حال، واحمارّ يحمارّ احميراراً إذا كان عرضاً حادثاً لا يثبت.

الاحمرار في الاصطلاح

[تعديل]

وقد استعمله الفقهاء في معناه اللغوي، وليس لديهم اصطلاح خاص فيه.

الحكم الإجمالي ومواطن البحث

[تعديل]


← دية احمرار الوجه باللطمة


دية احمرار الوجه باللطمة دينار ونصف بلا خلاف بين الفقهاء، وإن كان في البدن فديته نصف ما ثبت في الوجه بلا خلاف ظاهر أيضاً بين الفقهاء، بل في الانتصار والخلاف والغنية دعوى الإجماع عليه.
نعم يظهر من عبارة [[|المحقق]] في الشرائع و النافع توقفه في هذا الحكم، بل يظهر من المحقق الأردبيلي الميل إلى العدم، وأنّ مقتضى القاعدة هو الحكومة.
وفي الحاق الرأس بالوجه قول ذهب إليه [[|الشيخ]] في الخلاف وابن إدريس في السرائر.
واستوجه بمساواة الوجه للرأس في الشجاج. ونوقش فيه: بأنّه قياس، فالمتجه حينئذٍ الحكومة فيه، لا الحاقه بالبدن؛ لعدم شموله له.
وفي مساواة الرجل و المرأة في هذه الدية خلاف أيضاً.
وهل يختص الحكم المزبور بالضرب، أو يعم مطلق الجناية؟ المشهور و المعروف هو الثاني، وقيل: الأظهر هو الأوّل.

← الاحمرار في النخل


الاحمرار في النخل من علامات بدوّ الصلاح، وهو شرط في تعلق الزكاة على المشهور، ومسوغ للبيع مطلقاً، أو من غير كراهة.

← احمرار افق المشرق


احمرار افق المشرق هو آخر وقت الفضل للفضيلة، أو الإجزاء لصلاة الفجر.
وهذا مما انعقد عليه الإجماع. وما يدل عليه بعض النصوص من أنّ آخر وقت الفضل أو الإجزاء هو احمرار افق المغرب لغير المضطر لم يعمل به أحد من الأصحاب. وتفصيله في وقت فضيلة الصلاة.

المراجع

[تعديل]
 
۱. لسان العرب، ج۴، ص۲۰۸.    
۲. العين، ج۳، ص۲۲۶-۲۲۷.    
۳. لسان العرب، ج۴، ص۲۰۸.    
۴. جواهر الكلام، ج۴۳، ص۳۴۶.    
۵. مباني تكملة المنهاج، ج۲، ص۳۹۴.    
۶. جواهر الكلام، ج۴۳، ص۳۴۷.    
۷. مباني تكملة المنهاج، ج۲، ص۳۹۵.    
۸. الانتصار، ج۱، ص۵۴۹.    
۹. الخلاف، ج۵، ص۲۶۲، م ۷۴.    
۱۰. الغنية، ج۱، ص۴۲۰.    
۱۱. الشرائع، ج۴، ص۱۰۴۴.    
۱۲. المختصر النافع، ج۱، ص۳۰۴.    
۱۳. مجمع الفائدة، ج۱۴، ص۴۶۰.    
۱۴. الخلاف، ج۵، ص۲۶۲، م ۷۴.    
۱۵. السرائر، ج۳، ص۴۱۰.    
۱۶. جواهر الكلام، ج۴۳، ص۳۴۸.    
۱۷. جواهر الكلام، ج۴۳، ص۳۴۸.    
۱۸. مباني تكملة المنهاج، ج۲، ص۳۹۵.    
۱۹. الحدائق، ج۱۲، ص۱۱۶.    
۲۰. جواهر الكلام، ج۱۵، ص۲۱۴.    
۲۱. الروضة، ج۳، ص۳۵۵.    
۲۲. جواهر الكلام، ج۲۴، ص۶۹.    
۲۳. النائيني- الكاظمي، الصلاة، ج۱، ص۸۸.    


المصدر

[تعديل]

الموسوعة الفقهية، ج۷، ص۱۴۸-۱۴۹.    



جعبه ابزار