الأدرة

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



هي الخُصيْة المنتفخة،معناها الضخامة الحاصلة في الخصية .


تعريف الأدرة

[تعديل]

الأدرة اسم مصدر، وزان فُعلة، معناها النفخة والضخامة الحاصلة في الخصية،
[۳] النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
[۴] المصباح المنير، ج۱، ص۹.
إمّا من غير فتق فيها
[۵] لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
[۶] القاموس المحيط، ج۱، ص۶۸۴.
[۷] تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
أو معه.
[۸] لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
[۹] مجمع البحرين، ج۱، ص۳۰.
يقال:خصية أدراء أي عظيمة بلا فتق،
[۱۰] لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
[۱۱] القاموس المحيط، ج۱، ص۶۸۴.
[۱۲] تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
وربّما سمّيت بالقيلة
[۱۳] النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
[۱۴] لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
والمصدر الأدَرَة والأدَر،
[۱۶] تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
والآدر والمأدور نعت من به، يقال: رجل آدُر بيّن الأدَر والأدَرَة.
[۱۹] المحيط في اللغة، ج۹، ص۳۴۳.
[۲۱] النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
[۲۲] تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
وقد يقال له: القيلط، والقيليط، والقيلة
[۲۳] لسان العرب، ج۱۱، ص۲۸۲.
[۲۴] القاموس المحيط، ج۲، ص۵۶۲.
وقد يطلق الآدر والمأدور نادراً على من ينفتق صفاقه فيقع قصبه في صفَنِه،
[۲۷] النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
[۲۸] المصباح المنير، ج۱، ص۹.
والاسم الشائع فيه هو الفتق.
[۲۹] لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
[۳۰] القاموس المحيط، ج۱، ص۶۸۴.
[۳۱] تاج العروس، ج۳، ص۱۰.

وسبب الأدرة كما قيل: تسرّب سائل مصليٍّ في الغلاف الذي حول الخصية (أي كيس الصفن‌).
[۳۲] لسان العرب، ج۱۰، ص۲۹۸.
وقيل: هو مرض تنتفخ منه الخصيتان ويكبران جدّاً لانطباق مادّة أو ريح فيهما.
[۳۳] معجم ألفاظ فقه الجعفري، ج۱، ص۳۷.
[۳۴] المعجم الوسيط، ج۱، ص۱۰.
وليس للفقهاء في الادرة مصطلح خاصّ بهم، فهم يستعملونه بمعناه عند أهل اللغة.

الألفاظ ذات الصلة

[تعديل]


← الفتق


أصله الشقّ، وانفصال المتّصل، واستعمالاته كثيرة، وفي البدن شقّ يصيب الإنسان في مراقِّ البطن حيث يتمزّق الصفاق، وهو الغشاء الذي يحيط بالأمعاء من الداخل ويفصلها عن الجلد، وربّما حدث عند السرّة فأدّى إلى انتفاخ جلدها، فتتكوّن البجرة، أو أسفل العانة بين كيس الصفن الذي يضمّ الخصيتين والأمعاء، فيتمزّق مع الجلدة الحائلة بينهما، فتنزل الأمعاء في الكيس، وتتسبّب في انتفاخه،
[۳۶] تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
ومن هنا أشبهت الأدرة، مع‌ أنّها غيرها؛ لكون الادرة تطلق على الانتفاخ الحاصل في الخصيتين دون فتق للغشاء المذكور، بينما لا يطلق الفتق إلّا مع انشقاق ذلك الغشاء.

دية التسبيب إلى الأدرة

[تعديل]

اتّفق الفقهاء على أنّ أُدرة الخصيتين فيها خمسا الدّية الكاملة أربعمائة دينار، وأُدرة إحداهما فيها مائتا دينار، فإن فحج (الفحج: تباعد ما بين أوساط الساقين في الإنسان والدابّة، وقيل: تباعد ما بين الفخذين، وقيل: تباعد ما بين الرجلين.)
[۳۷] لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
فلم يقدر على المشي، أو مشى مشياً لا ينتفع به فثمانمائة دينار.قال السيد جواد العاملي : «قوله ( العلّامة الحلّي‌) قدّس الله روحه:(وفي أدرة الخصيتين أربعمائة دينار، فإن فحج فلم يقدر على المشي فثمانمائة دينار) كما في النهاية ... وقد حكيت عليه الشهرة في الشرائع والتنقيح والمسالك والروضة.وقال في كشف اللثام: إنّ الأوّل (ممّا) قطع به الأصحاب، والثاني قطع به أكثرهم، وقد عرفت أنّ كلّ من ذكر الأوّل ذكر الثاني، ومن ترك ترك، فلا وجه للتفرقة».
[۳۸] مفتاح الكرامة، ج۱۰، ص۴۴۸.
ودليلهم على ذلك ما ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: «فإن اصيب رجل فأدر خصيتاه كلتاهما فديته أربعمائة دينار، فإن فحج فلم يستطع المشي إلّا مشياً لا ينفعه فديته أربعة أخماس دية النفس ثمانمائة دينار، فإن أحدب منها الظهر فحينئذٍ تمّت ديته ألف دينار... ودية البجْرة (البجر- بالتحريك-: خروج السرّة ونتوّها وغِلَظ أصلها.) إذا كانت فوق العانة عشر دية النفس مائة دينار، فإن كانت في العانة فخرقت الصفاق فصارت ادرةً في إحدى البيضتين فديتها مائتا دينار خمس الدية».
لكن استشكل بعض الفقهاء على الاستدلال به بأنّه قد يعارضه ما في خبر معاوية بن عمّار قال: تزوّج جار لي امرأة فلمّا أراد مواقعتها رفسته برجلها ففتقت بيضتيه فصار آدر فكان بعد ذلك ينكح ويولد له، فسألت أبا عبد اللَّه عليه السلام عن ذلك، وعن رجل أصاب سرّة رجل ففتقها، فقال عليه السلام: «في كلّ فتق ثلث الدية». وأجيب عنه: بأنّه ضعيف شاذّ لا عامل به، فينبغي طرحه، أو يحمل على إرادة خصوص الفتق دون الأدرة. واستبعد السيد الخوانساري سكوت الإمام عليه السلام عن الأدرة. وتفصيله في موضعه.

الأدرة عيب

[تعديل]

تُعدّ الأدرة عيباً عند العرف، وتجري فيها أحكامه، فيثبت لمن انتقل إليه العبد الآدر بمعاوضة خيار العيب، ويحقّ له فسخ العقد بموجبه.

إمامة الآدر

[تعديل]

ذكر بعض الفقهاء في ما يستحبّ في إمام الجماعة سلامته من الأدرة، قال الشهيد الأوّل: «وينبغي لإمام الجماعة ...أن لا يكون أعرابيّاً... أو آدراً». ولم يظهر دليله، ولذلك اكتفى المحقّق النجفي بنقل ذلك عنه.

المراجع

[تعديل]
 
۱. العين، ج۸، ص۶۵.    
۲. الصحاح، ج۲، ص۵۷۷.    
۳. النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
۴. المصباح المنير، ج۱، ص۹.
۵. لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
۶. القاموس المحيط، ج۱، ص۶۸۴.
۷. تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
۸. لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
۹. مجمع البحرين، ج۱، ص۳۰.
۱۰. لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
۱۱. القاموس المحيط، ج۱، ص۶۸۴.
۱۲. تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
۱۳. النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
۱۴. لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
۱۵. العين، ج۸، ص۶۵.    
۱۶. تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
۱۷. العين، ج۸، ص۶۵.    
۱۸. جمهرة اللغة، ج۲، ص۱۰۵۷.    
۱۹. المحيط في اللغة، ج۹، ص۳۴۳.
۲۰. الصحاح، ج۲، ص۵۷۷.    
۲۱. النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
۲۲. تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
۲۳. لسان العرب، ج۱۱، ص۲۸۲.
۲۴. القاموس المحيط، ج۲، ص۵۶۲.
۲۵. العين، ج۸، ص۶۵.    
۲۶. الصحاح، ج۲، ص۵۷۷.    
۲۷. النهاية (ابن الأثير)، ج۱، ص۳۱.
۲۸. المصباح المنير، ج۱، ص۹.
۲۹. لسان العرب، ج۱، ص۹۵.
۳۰. القاموس المحيط، ج۱، ص۶۸۴.
۳۱. تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
۳۲. لسان العرب، ج۱۰، ص۲۹۸.
۳۳. معجم ألفاظ فقه الجعفري، ج۱، ص۳۷.
۳۴. المعجم الوسيط، ج۱، ص۱۰.
۳۵. جمهرة اللغة، ج۲، ص۱۰۹۱.    
۳۶. تاج العروس، ج۳، ص۱۰.
۳۷. لسان العرب، ج۱۰، ص۱۹۱.
۳۸. مفتاح الكرامة، ج۱۰، ص۴۴۸.
۳۹. الصحاح، ج۲، ص۵۸۵.    
۴۰. الوسائل، ج۲۹، ص۳۱۱، ب ۱۸ من ديات الأعضاء، ح ۱.    
۴۱. الوسائل، ج۲۹، ص۳۳۷، ب ۳۲ من ديات الأعضاء، ح ۱.    
۴۲. كشف اللثام، ج۱۱، ص۳۹۷.    
۴۳. الرياض، ج۱۴، ص۲۸۵.    
۴۴. جواهر الكلام، ج۴۳، ص۲۷۳.    
۴۵. جامع المدارك، ج۶، ص۲۴۱- ۲۴۲.    
۴۶. المهذّب، ج۱، ص۳۹۸.    
۴۷. الألفيّة والنفليّة، ج۱، ص۱۴۰.    
۴۸. جواهر الكلام، ج۱۳، ص۳۹۱.    


المصدر

[تعديل]

الموسوعة الفقهية، ج۸، ص۵۵-۵۷.    



جعبه ابزار