الإمام علي بن الحسين عليه‌السلام

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



الامام أبو محمد علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب زين العابدين وسيد الساجدين عليه‏السلام.


نسبه

[تعديل]

ينتهي نسبه من جهة الأب إلى هاشم ، و اُمّه شاه زنان بنت شيرويه بن كسرى ، وقيل : بنت يزدجرد.
[۱] تاريخ الأئمة عليهم‏السلام، ص۲۴


مولده

[تعديل]

ولد عليه‏السلام في المدينة يوم الأحد خامس شعبان
[۲] وقيل: في التاسع من شعبان، وقيل: في النصف من جمادى الاُولى.
سنة ثمان وثلاثين للهجرة
[۳] وقيل: في سبع وثلاثين. وقيل: في خمس وثلاثين. وقيل: في ست وثلاثين.
قبل وفاة أمير المؤمنين بسنتين.

شهادته

[تعديل]

توفي في المدينة يوم السبت ثاني عشر محرم الحرام أو في الخامس والعشرين منه
[۴] وقيل في الثاني والعشرين منه.
لسنة خمس وتسعين هجرية.
[۵] وقيل: سنة اثنين وتسعين أو أربع وتسعين هجرية.

دفن عليه‏السلام في البقيع إلى جوار عمّه الحسن عليه‏السلام.

عمره

[تعديل]

سبع وخمسون عاماً، وأقام مع أبي محمّد الحسن اثني عشرة سنة، وبعد الحسن مع أبي عبد اللّه‏ الحسين عشر سنين وأشهراً.

← حضوره في واقعة كربلاء


وقد حضر واقعة كربلاء إلاّ أنّه لم يشارك في القتال لمرضه. وقد اقتيد أسيراً مع عيالات أبيه الحسين إلى الكوفة ومنها إلى الشام.
وكان أصغر من أخيه علي الأكبر الذي استشهد في كربلاء.
[۶] هناك خلاف بين المؤرّخين في كونه أكبر من أخيه أو أصغر منه.


إمامته

[تعديل]

كانت إمامته (۳۴) سنة ، وذلك بعد استشهاد أبيه الحسين عليه‏السلام بكربلاء حتى رحل عن هذه الدنيا. وقد ورد النص عليه بالخصوص في عدّة روايات،
[۷] إثبات الهداة ج۳، ص۱ـ۴.
منها ما مرّ في وصية أمير المؤمنين لابنه الحسن عليهماالسلام.
[۸] فضائل الصحابة ص۷۸۹، ح۱۴۰۷.
[۹] مسند أحمد ج۲، ص۶۳۴، ح۸۱۸۰.
[۱۰] مسند أحمد ج۲، ص۴۹۳، ح۷۳۵۰.
[۱۱] مسند أحمد ج۳، ص۳۴۹ ، ح۱۰۵۱۰.
[۱۲] مسند أحمد ج۵، ص۳۷۲، ح۱۸۱۰۵.


جملة من صفاته

[تعديل]

كان أفضل أهل زمانه وأعلمهم وأفقههم وأورعهم وأعبدهم وأكرمهم وأحلمهم وأحسنهم أخلاقاً وأكثرهم صدقة وأرأفهم بالفقراء وأنصحهم للمسلمين، وكان معظّماً مهيباً عند القريب والبعيد والولي والعدو حتى أن مسرف بن عُقبة لمّا أخذ البيعة ليزيد بن معاوية أمر أن يبايع أهل المدينة بعد وقعة الحرّة على أنّهم عبيد رقّ لم يستثن من ذلك إلاّ علي بن الحسين فأمر أن يبايعه على أنّه أخوه وابن عمّه. وكان يشبه جدّه أمير المؤمنين عليه‏السلام في لباسه وفقهه وعبادته، وكان يحسن إلى من يسيء إليه.
[۱۳] أعيان الشيعة ج۱، ص۶۳۰.


المراجع

[تعديل]
 
۱. تاريخ الأئمة عليهم‏السلام، ص۲۴
۲. وقيل: في التاسع من شعبان، وقيل: في النصف من جمادى الاُولى.
۳. وقيل: في سبع وثلاثين. وقيل: في خمس وثلاثين. وقيل: في ست وثلاثين.
۴. وقيل في الثاني والعشرين منه.
۵. وقيل: سنة اثنين وتسعين أو أربع وتسعين هجرية.
۶. هناك خلاف بين المؤرّخين في كونه أكبر من أخيه أو أصغر منه.
۷. إثبات الهداة ج۳، ص۱ـ۴.
۸. فضائل الصحابة ص۷۸۹، ح۱۴۰۷.
۹. مسند أحمد ج۲، ص۶۳۴، ح۸۱۸۰.
۱۰. مسند أحمد ج۲، ص۴۹۳، ح۷۳۵۰.
۱۱. مسند أحمد ج۳، ص۳۴۹ ، ح۱۰۵۱۰.
۱۲. مسند أحمد ج۵، ص۳۷۲، ح۱۸۱۰۵.
۱۳. أعيان الشيعة ج۱، ص۶۳۰.


المصادر

[تعديل]

الموسوعة الفقهية، ج۱، ص۱۳۳-۱۳۴.    




جعبه ابزار