تاريخ فقه أهل البيت عليهم السلام‌

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



تاريخ فقه أهل البيت عليهم السلام‌ لا نريد أن نلج البحوث الموسعة لتاريخ الفقه الشيعي ، فإنّ لهذا مجاله الخاص وتخصّصه من بين علوم الشريعة، وقد افردت له بعض المؤلفات وكتبت فيه دراسات، وإنّما نريد أن نلقي بعض الضوء على مراحل التطوّر الذي مرّ بهذا الفقه بما يوضّح لقرّاء هذه المقدمة مدى استقلاله وعظمته، ومدى الجهود المبذولة من قبل الفقهاء في سبيل حفظه وتطويره.


زوايا البحث التاريخي

[تعديل]

ثمّ إنّ البحث التاريخي عن أطوار هذا الفقه - كأي فقه آخر- يمكن أن يكون من زوايا مختلفة وبأهداف متنوعة:
۱- فقد يكون النظر إلى تاريخ تشكيل وبناء المدارس والحوزات الفقهية.
۲- كما قد يكون القصد دراسة العوامل والأحداث السياسية التي أثّرت على انتشار مدرسة فقهية وظهورها أو انحسارها و اضمحلالها .
۳- وقد يكون النظر إلى التاريخ السياسي ومراحله لمذهب فقهي معيّن.
۴- كما قد يكون النظر إلى تاريخ تدوين الكتب الفقهية أو طبقات الفقهاء، كما هو متعارف في البحوث الفقهية من تقسيم الفقهاء إلى: طبقة المتقدّمين، وطبقة المتأخرين، وطبقة متأخري المتأخرين.
۵- كما قد يكون النظر إلى جميع تلك الحيثيات.
وما نحاوله نحن في هذه الدراسة الموجزة يقتصر على النظر إلى مراحل تكوين مباني هذا الفقه وتطوّر عناصره العلمية ليس غير. أي ندرس المراحل التي مرّت بها عملية الفقاهة في مدرسة أهل البيت عليهم السلام أو نمت منذ عصر التشريع حتى عصرنا الحاضر.

المصدر

[تعديل]

الموسوعة الفقهية، ج۱، ص۳۳.    



جعبه ابزار