عدد آيات الأحكام

احفظ هذه المقالة بتنسيق PDF



المشهور أنّ عدد آيات الأحكام خمسمائة آية من مجموع القرآن ، قال الفاضل التوني في الوافية : «والمشهور أنّ الآيات المتعلّقة بالأحكام نحو من خمسمائة آية، ولم أطّلع على خلاف في ذلك». وقد ذكر ذلك أغلب من تعرّض لآيات الأحكام من العامّة والخاصّة،
[۲] كنز العرفان، ج۱، ص۵.
[۴] المستصفى (الغزالي)، ج۲، ص۳۵.
حتّى أنّ هذا الرقم دخل في عناوين بعض كتب آيات الأحكام وأساميها، كما في كتاب فخر الدين ابن المتوّج البحراني (ت/ أواخر القرن الثامن الهجري‌)، فقد سمّى كتابه «النهاية في تفسير خمسمائة آية»،
[۵] طبقات مفسّري الشيعة (بالفارسية)، ج۲، ص۲۹۴.
وكتاب جمال الدين ابن المتوّج (ت/ ۸۲۰ ه. ق‌)، فقد سمّى كتابه «منهاج الهداية في تفسير خمسمائة آية».
[۶] طبقات مفسّري الشيعة (بالفارسية)، ج۲، ص۲۹۴.

ولعلّ مرادهم من هذا العدد التقريب- كما في الفصول
[۷] الفصول، ج۱، ص۴۰۴.
- لا التحقيق، فقد صرّح بعضهم كالفاضل المقداد بأنّها بعد حذف المكرّر منها في الأحكام الشرعية لا تبلغ هذا العدد.
[۸] كنز العرفان، ج۱، ص۵.

وقال آخرون: إنّها في حدود الثلاثمائة آية أو تزيد عليها بقليل.
[۹] طبقات مفسّري الشيعة (بالفارسية)، ج۲، ص۲۹۳.

وذكر بعض أنّها باعتبار العنوان ثلاثمائة وثمانية وأربعون آية، وباعتبار المعنون أربعمائة وسبعة وستّون آية.
[۱۰] الجمان الحسان في أحكام القرآن، ج۱، ص۲.
ونقل السيوطي عن بعض أنّها مائة وخمسون.
[۱۱] الاتقان في علوم القرآن، ج۴، ص۴۰.

ثمّ إنّ هذه الاحصائيّات- مع حساب المكرّر أو بدونه- مبنيّة على عدّ ما هو المتعارف من آيات الأحكام، وأمّا إذا أخذنا بنظر الاعتبار كلّ آية تصلح أن يستنبط منها حكم شرعي، أو إذا أدخلنا كلّ آية تتعرّض إلى بيان الأحكام، فسيزداد العدد إلى أكثر من ذلك.
وتتأكّد هذه الحقيقة من خلال مراجعة الروايات والأحاديث الفقهيّة التي تضمّنت الاستناد إلى آيات الكتاب. وقد أعددنا فهرسة بالآيات التي تعرّضت لها الروايات الفقهيّة، وقد تجاوزت الثمانمائة آية، وألحقنا ذلك في آخر هذا المجلّد، فليلاحظ الملحق.


المراجع

[تعديل]
 
۱. الوافية، ج۱، ص۲۵۶.    
۲. كنز العرفان، ج۱، ص۵.
۳. مبادئ الوصول (العلّامة)، ج۱، ص۲۴۲.    
۴. المستصفى (الغزالي)، ج۲، ص۳۵.
۵. طبقات مفسّري الشيعة (بالفارسية)، ج۲، ص۲۹۴.
۶. طبقات مفسّري الشيعة (بالفارسية)، ج۲، ص۲۹۴.
۷. الفصول، ج۱، ص۴۰۴.
۸. كنز العرفان، ج۱، ص۵.
۹. طبقات مفسّري الشيعة (بالفارسية)، ج۲، ص۲۹۳.
۱۰. الجمان الحسان في أحكام القرآن، ج۱، ص۲.
۱۱. الاتقان في علوم القرآن، ج۴، ص۴۰.


المصدر

[تعديل]

الموسوعة الفقهية، ج۲، ص۴۷-۴۸.    



جعبه ابزار